عرض مشاركة واحدة
قديم 2012-11-21, 17:49   رقم المشاركة : ( 1 )
د. محمد رأفت عثمان

الصورة الرمزية د. محمد رأفت عثمان





علم الدولة Syria



د. محمد رأفت عثمان غير متصل

البهاق , متهم بريء

بسم الله و الحمد لله و الصلاة و السلام على خير الخلق سيدنا محمد
البهاق , هذا المرض سيء الصيت , تارة بسبب أذيته الجمالية , و أخرى بسبب الخوف من خطورة مزعومة و عدوى متوهمة , ما هو إلا مرض جمالي يصيب الجلد فيفقده لونه و يؤدي لظهور بقع بيضاء أو شاحبة , تنتشر قليلاً أو كثيراً أو تبقى في منطقة واحدة أو تشفى تلقائياً من دون أي علاج .
اكتسب البهـاق سمعته السيئة خلال القرون الماضية و ذلك بسبب تشابهه مع أمراض خطيرة و حيث أن الطب في تلك القرون لم يصل في رقيه لما وصل إليه في زماننا الحاضر فكان من الطبيعي أن تختلط الأمراض مع بعضها و يلتبس على الناس و على أهل الاختصاص طبيعتها و حقيقتها .
الدراسات التي أجريت خلال القرن العشرين و الواحد و العشرين توصلت إلى نتيجة مفادها أن البهاق مرض مناعي (اضطراب في مناعة الشخص) , غير معدٍ , ينتقل عن طريق الوراثة في ثلث الحالات تقريباً و مجهول الأسباب فيما تبقى منها .
و البهـاق هو وحدة مرضية مستقلة بذاتها , تتشابه مع نقص التصبغ الحادث عن أمراض أخرى مثل النخالية البيضاء و المبرقشة و الافرنجي الثالثي و الجذام و الذئبة الحمامية الجهازية و الصدف و الاكزما و الحزاز التصلبي الضموري و الجلادات الالتهابية و عن نقص التصبغ الناتج عن الحروق و عن الأذيات الشعاعية (سينية و فوق بنفسجية) و المواد الكيميائية (الفينولات و الكبريت و الزئبق و الزرنيخ و الكورتيزون و الكلوروكين و مضادات الانقسام و الغراء و مضادات التأكسد الموجودة في صناعة الكاوتشوك و الطلاءات و المبيدات الحشرية و المنظفات و المطهرات و مواد الطباعة و مبيدات الأعشاب) .
المهق مرض يشبه البهق من حيث إصابته للجلد بالبقع البيضاء غير أنه يختلف عنه بتوقيت ظهورها ذلك أن البقع في المهق تظهر منذ الولادة على عكس البهق حيث تظهر آفاته خلال سني الحياة و التي و إن كانت ذروته فيها عند الأطفال و الشباب إلا أنه يمكن أن يصيب جميع الأعمار و من دون تفريقٍ بين امرأة و رجل .
مناطق انتشار البهق و توضعه كثيرة و أبرزها الجلد حول الفم و الأذن و العضو الذكري و العين و الثدي و الآباط و الإليتين) .
أما نقص الميلانين النقطي الغامض فهو شكل شبيه بالبهق إلا أن حجم آفاته لا يتعدى الميليمترات و أماكن توضعه الساعدين و الساقين مع تجنب تام للجذع و الوجه .
علاج هذا المرض أصبح ممكناً باستعمال أدوية البسورالين و الكورتيزون و البوفا و الليزر و تاكروليموس و بيميكروليموس و تاكالسيتول و كالسيبوتريول (مشتقات فيتامين د3) .

الكاتب : د.محمد رأفت أحمد عثمان/دمشق 15أيار2013
المراجع :
أمراض الجلد لآندروز
الوجيز في الأمراض الجلدية و التناسلية – سورات
Medscape

التعديل الأخير تم بواسطة د. محمد رأفت عثمان ; 2013-05-23 الساعة 18:07

  رد مع اقتباس