عرض مشاركة واحدة
قديم 2017-04-12, 16:07   رقم المشاركة : ( 2 )
الاستخارة غيرت حياتي

الصورة الرمزية الاستخارة غيرت حياتي


ثانيا : الأحكام


1) الاستخارة سنة بالإجماع ، وهي عبارة عن ركعتين من غير الفريضة ، ولو من السنن الراتبة أو تحيه المسجد ؛ بشرط أن ينوي ذلك ، وتجوز في أي وقت من الليل أو النهار ، والأفضل أن تكون في غير أوقات النهي إلا إذا خشي فوات الأمر . وتسن في المباح ، عكس ما ذهب إليه أئمتنا المعاصرين كالألباني وابن باز وابن عثيمين – رحمهم الله – حيث ذهبوا إلى أنها تشرع فقط عند الحيرة والتردد والاشتباه ، وذهب الألباني – رحمه الله - إلى أبعد من ذلك:
(( الاستخارةُ لا تَدْفَعُ الحيرةَ )). غفر الله له عثرته .

2) وتسن أيضا في الأمور الواجبة أو المستحبة عند التعارض أو التخيير فيما كان زمنه موسعاً ، مثل بيان خصوص الوقت كالحج والعمرة في هذا العام لاحتمال عدو أو فتنة ، وكالزواج ، وكالنهي عن منكر في شخص متمرد يخشى بنهيه حصول ضرر ؛ فإن خشي ضرراً عاماً فلا ينكر ، وإن خشي على نفسه فله الإنكار ولكن يسقط عنه الوجوب (1 ) وكذلك عند ترجيح المصالح والمفاسد وخصوصا في هذا الزمان الذي كثرت فيه الفتن ، وعادة ما يبنى ترجيح المصالح والمفاسد على تأويل النصوص الشرعية التي قد يكون في ظاهرها تعارض ، والحقيقة أنه لا تعارض فيها ، إنما هو الفهم ، ولهذا كثيرا ما يخطئ الناس في القياس والتأويل ، ومن ثم قد تجر من ورائها الفتن العظيمة ، وهذا مما يجعل الاستخارة في مثل هذه الأمور من أفضل الوسائل على الإطلاق ومن دون منازع .

تنويه :
يجوز الاستخارة بالدعاء فقط دون الركعتين ، وسيتم فرد مقالة خاصة بذلك .بإذن الله . بعد الانتهاء من الأحكام .


= = = الهوامش = = =
1)مراقي الفلاح / 1/ 205) الطحطاوي ، ( الفتح / 11/ 184) ، ( المبدع / 2/ 25) ابن مفلح الحنبلي .

  رد مع اقتباس