عرض مشاركة واحدة
قديم 2016-12-31, 06:02   رقم المشاركة : ( 1 )
الاستخارة غيرت حياتي

الصورة الرمزية الاستخارة غيرت حياتي

الدرس الخامس : قرائن التيسير والصرف وحسن التعامل معها



توطئة

1) إذا كان لكل شيء سبب ؛ فلا بد لتمييز التيسير أو الصرف في بعض أو كثير من الأحيان من قرينة أو عدة قرائن يصبح المستخير بعدها يعتقد أن الله قد يسر له هذا الأمر أو صرفه عنه ، وهناك عدة قرائن قد تتداخل في بعضها البعض وقد يحصل لها تقديم أو تأخير - ولله الحكمة البالغة-، وهي عادة تتكرر في معظم أنواع الاستخارة ، وسوف يتم ذكر أشهرها وأهمها على سبيل المثال لا الحصر ، والله ولي التوفيق .

2) تنبيه مهم :
مما يجب أن يعلم أنه لا يوجد شيء معين يفعله المستخير بعد الاستخارة ، وألا ينتظر شيئا معينا يأتيه ـ وكذلك ينبغي التعامل مع قرائن التيسير أو الصرف دون إفراط أو تفريط؛ فلا يهملها فيفوته ما فيها من تفهيم للإقدام أو الإحجام ، ولا يبالغ فيها فيصبح في همٍّ وحيرة في دُوَّامة الترجيحات ، وليعلم أنّ الاستخارة مبنية على التوكل وفهم الإجابة – التيسير والصرف - مبني على الإلهام . وليكن على يقين من الله لو كان شرا لصرفه الله ولو في آخر لحظه ؛ وإن تيسرت الأسباب في بداية الأمر ، ولو كان خيرا ليسره الله ولو في آخر لحظة وإن تعسرت الأسباب في بداية الأمر .

المحتويات
أولا : تعريف القرينة لغة واصطلاحا .
ثانيا : قرائن التيسير .
- القرينة الأولى : انشراح الصدر .
- القرينة الثانية : علو الهمة .
- القرينة الثالثة : التذكّر والتكرار وعدم النسيان .
- القرينة الرابعة : نضوج المسألة .
- القرينة الخامسة : الفراغ بع انشغال .
- القرينة السادسة : ظهور تيسيرات أخرى .

ثالثا : قرائن الصرف :
- عكس قرائن التيسير .
- ظهور بدائل أخرى .


منقول بتصرف - يتبع

  رد مع اقتباس