منتديات الشامل      


العودة   منتديات الشامل - > القسم العـــــــام > المنتدى الإسلامى العام
التسجيل   البحث

المنتدى الإسلامى العام كل المواضيع الاسلامية ، العقيدة، العبادات، المعاملات....

السبب الثالث من أسباب العتق من النار الأستاذ حسام حسن كيوان إدراك تكبيرة الإحرام في الصلاة قال ﷺ : ( من صلى لله عز وجل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
قديم 2012-08-07, 23:45   رقم المشاركة : ( 1 )
أ . حسام كيوان

عضو جديــد


الصورة الرمزية أ . حسام كيوان

العتق من النار وأسبابه 3


السبب الثالث من أسباب العتق من النار
الأستاذ حسام حسن كيوان

إدراك تكبيرة الإحرام في الصلاة

قال ﷺ : ( من صلى لله عز وجل أربعين يوما في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كتب له براءتان : براءة من النار و براءة من النفاق ) رواه الترمذي
قال سعيد بن المسيب: ما فاتتني التكبيرة الأولى منذ خمسين سنة وما نظرت في قفا رجل في الصلاة منذ خمسين سنة (أي كان يقف في الصف الأول 50 سنة )
وقال وكيع بن الجراح: كان الأعمش قريبًا من سبعين سنة لم تفته التكبيرة الأولى
قال ابن سماعة: مكثت أربعين سنة لم تفتني التكبيرة الأولى إلا يوم ماتت أمي
فلا غرابة إذا قال إبراهيم النخعي: إذا رأيت الرجل يتهاون بالتكبيرة الأولى فاغسل يديك منه
وقد أدرك السلف -رحمهم الله- ذلك فاهتموا بالتبكير إلى الصلاة :
فقال سفيان بن عيينة: إن من توقير الصلاة أن تأتي قبل الإقامة
قال قاضي الشام سليمان بن حمزة المقدسي: لم أصل الفريضة منفردًا إلا مرتين وكأني لم أصلهما قط، مع أنه قارب التسعين
وكانوا يتألمون لفوات هذا الخير العظيم والأجر الجزيل :
قال محمد بن المبارك الصوري: كان سعيد بن عبد العزيز إذا فاتته صلاة الجماعة بكى
ولم تكن صلاة الجماعة تعدل عندهم شيئًا من أمور الدنيا التي أصبحنا نلهث وراءها وربما نؤخر الصلاة من أجلها، فقد أتى ميمون بن مهران المسجد فقيل له: إن الناس قد انصرفوا فقال: إنا لله وإنا إليه راجعون، لفضل هذه الصلاة أحب إلي من ولاية العراق
والبعض منا يفوت صلاة الجماعة لأمر بسيط وشغل قليل من أمور الدنيا لا يعدل شيئًا يذكر، فما بالك بولاية العراق؟!


السبب الرابع من أسباب العتق من النار

المحافظة على صلاتي الفجر والعصر

قال ﷺ : (لن يلج النار أحد صلَّى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها - يعني الفجر والعصر) رواه مسلم
وهذا بأن تصليهما في أول الوقت ، وتحافظ على أداء السنة قبلهما
قال ﷺ : (ركعتا الفجر خير من الدنيا و ما فيها ) ( لهما أحب إلي من الدنيا جميعاً )مسلم
وعن عائشة رضي الله عنها : « لم يكن النبي ﷺ من النوافل أشد منه تعاهداً على ركعتي الفجر». متفق عليه
وقال ﷺ : ( رحم الله امرءًا صلَّى قبل العصر أربعا ) رواه أبو داود والترمذي
وقال سيدناعلي : ( كان النبي ﷺ لا يدع أربعاً قبل العصر ) رواه أبو داود.
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله ﷺ قال: "لو يعلم الناس ما في النداء (أي: الأذان) والصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لاستهموا (أي : جعلوا بينهم قرعة)، ولو يعلمون ما في التهجير (أي: التبكير إلى الصلاة) لاستبقوا إليه ولو يعلمون ما في العتمة والصبح (أي : صلاة العشاء والفجر) لأتوهما ولو حبواً" متفق عليه


السبب الخامس من أسباب العتق من النار
المحافظة على أربع ركعات قبل الظهر وبعده

قال ﷺ : ( من يحافظ على أربع ركعات قبل الظهر وأربع بعدها حرَّمه الله على النار ) رواه أبو داود والنسائي والترمذي


السبب السادس من أسباب العتق من النار

البكاء من خشية الله تعالى


قال ﷺ : ( لا يلج النار رجل بكى من خشية الله حتى يعود اللبن في الضرع ، ولا يجتمع غبار في سبيل الله و دخان جهنم في منخري مسلم أبدا ) رواه الترمذي والنسائي

من رزق تلك الدمعة قد اختصه الله بفضل لا يبارى فيه , فهو في ظل عرش الرحمن يوم الحشر : فإنَّ من السبعة الذين يظلهم الله بظله يوم لا ظلَّ إلا ظله ( رجل ذكر الله خاليًا ففاضت عيناه ) رواه مسلم
قال ﷺ : ( ليس شيء أحب إلى الله من قطرتين وأثرين ، قطرة من دموع في خشية الله ، وقطرة دم تهراق في سبيل الله ، وأما الأثران فأثر في سبيل الله ، وأثر في فريضة من فرائض الله ) أخرجه الترمذي
قال الله تعالى : { أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ }
قال الله جل في علاه واصفاً عباده المؤمنين إذا سمعوا آياته وبيناته : { إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرَّحْمَن خَرُّوا سُجَّداً وَبُكِيّاً } .
وقال عنهم : { وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً } .

وقال رسول الله ﷺ : " عينان لا تمسهما النار ، عين بكت من خشية الله ، وعين باتت تحرس في سبيل الله " . رواه الترمذي
وعَن عبد اللَّه بنِ الشِّخِّير - رضي اللَّه عنه – قال : أَتَيْتُ رسُولَ اللَّه ﷺ وَهُو يُصلِّي ولجوْفِهِ أَزِيزٌ كَأَزِيزِ المرْجَلِ مِنَ البُكَاءِ . رواه أحمد والنسائي وأبو داود

وعن أبي الجلد جيلان بن فروة قال قرأت في مسألة داود عليه السلام أنه قال :
إلهي ما جزاء من بكى من خشيتك حتى تسيل دموعه على وجنتيه ؟.
قال : جزاؤه أن أحرّم وجهه على لفح النار ، وأن أؤمنه يوم الفزع الأكبر.

عن عبيد بن عمير رحمه الله : " أنه قال لعائشة - رضي الله عنها - : أخبرينا بأعجب شيء رأيتيه من رسول الله ﷺ ؟
قال : فسكتت ثم قالت : لما كانت ليلة من الليالي .
قال : " يا عائشة ذريني أتعبد الليلة لربي " .
قلت : والله إني أحب قُربك ، وأحب ما يسرك .
قالت : فقام فتطهر ، ثم قام يصلي .
قالت : فم يزل يبكي ، حتى بل حِجرهُ !
قالت : وكان جالساً فلم يزل يبكي ﷺ حتى بل لحيته !
قالت : ثم بكى حتى بل الأرض ! فجاء بلال يؤذنه بالصلاة ، فلما رآه يبكي ، قال : يا رسول الله تبكي ، وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟! قال : " أفلا أكون عبداً شكورا ؟! لقد أنزلت علي الليلة آية ، ويل لم قرأها ولم يتفكر فيها ! { إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لآيَاتٍ لأُولِي الأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَاماً وَقُعُوداً وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلاً سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ } الآية كلها [ آل عمران / 190 ] " رواه ابن حبان وغيره
عن أنس بن مالك أن نبي الله ﷺ قال لأبيِّ بن كعب : ( إن الله أمرني أن أقرئك القرآن قال أالله سماني لك ؟ قال : نعم ، قال : وقد ذُكرت عند رب العالمين ؟ قال : نعم ، فذرفت عيناه - وفي رواية : فجعل أبيٌّ يبكي ) . رواه البخاري ومسلم
وكان بعض الصالحين يبكي ليلاً ونهاراً ، فقيل له في ذلك ، فقال : أخاف أن الله تعالى رآني على معصية ، فيقول : مُرَّ عنى فإني غضبان عليك .



السبب السابع من أسباب العتق من النار

سماحة الأخلاق


قال ﷺ : ( من كان هينا لينا قريبًا حرمه الله على النار) رواه الحاكم
قال المناوي : ومن ثم كان المصطفى ﷺ في غاية اللين ، فكان إذا ذكر أصحابه الدنيا ذكرها معهم ، وإذا ذكروا الآخرة ذكرها معهم ، وإذا ذكروا الطعام ذكره معهم.
فكان كما قال الله تعالى : ( بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ ) التوبة : 128

أبو بكر الصديق رضي الله عنه صحابي جليل كان النبي ﷺ يحبه كثيرًا. وفي يوم من الأيام كان أبو بكر يجلس مع النبي ﷺ فدخل رجل فشتم أبا بكر فلم يرد عليه، فشتمه مرة أخرى، فلم يرد عليه أبو بكر فابتسم رسول الله ﷺ . فشتمه الرجل مرة ثالثة فرد عليه أبو بكر فقام النبي ﷺ وترك أبا بكر. فجرى أبو بكر خلف النبي ﷺ وسأله: لماذا قمت يا رسول الله؟فأخبره النبي ﷺ أن الملائكة كانوا يردون على الرجل لما كان أبو بكر يسكت فلما رد عليه أبو بكر انصرفت الملائكة وحضرت الشياطين، والرسول ﷺ لا يجلس في مكان فيه شيطان.
يقول ﷺ : ( إن من أحبكم إلي وأقربكم مني مجلسا يوم القيامة أحاسنكم أخلاقًا)




التعديل الأخير تم بواسطة أ . حسام كيوان ; 2012-08-09 الساعة 02:05

الانتقال إلى الشامل التعليمي
  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
النار, العبق, وأسبابه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
العتق من النار وأسبابه 2 أ . حسام كيوان المنتدى الإسلامى العام 1 2012-08-07 00:03
العتق من النار وأسبابه 1 أ . حسام كيوان منتدى المواضيع العـامة 2 2012-08-06 11:05
انطلق سباق العتق من النار الراجية مغفرة الله منتدى شهر رمضان المبارك 4 2009-09-12 01:18
دعاء العتق من النار sogno المنتدى الإسلامى العام 0 2008-10-13 17:26
هذا رمضان فخذ بأسباب العتق من النار عيسى ماروك منتدى شهر رمضان المبارك 2 2008-08-25 01:02

RSS 2.0 - XML - HTML - MAP
الساعة الآن 08:02.

 

جميع الحقوق محفوظة © منتديات الشامل 2005-2020
جميع ما ينشر في المنتدى لا يعبر بالضرورة عن رأي المنتدى أو إدارته و إنما يعبر عن وجهة نظر كاتبه
Powered by vBulletin®
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd